مادة(101): تقوم اللجان بإدارة الجلسات وفقاً لتخصص كلاً منها.

  1. إعداد جداول زمنية منظمة لعملية مناقشة مشاريع وخطط ومقترحات الأعضاء، ولاسيما تحديد الوقت المناسب للتصويت عليها.
  2. تطبيق القواعد والإجراءات التي تنظم سير عملها.
  3. المشاركة الفعالة في تزويد الأعضاء بالمعلومات التي يجهلونها.
  4. التنسيق مع الأمانة العامة في الاستعانة بخبراء وميسرين وكذا النزول الميداني عند الحاجة لذلك.
  5. مراعاة مشاركة ما لا يقل عن 50% من مجمل عدد أعضائها مع مراعاة آلية اتخاذ القرار المنصوص عليها في اللوائح الخاصة لكل موضوع يطلب البت فيه امام المجلس.
  6. القيام بتوزيع جدول أعمال كل جلسة في اليوم السابق.
  7. عند إفتتاح الجلسة يتلى المحضر التقريري عن جلسة المجلس السابقة، أو أي موضوع آخر ترى رئاسة الحزب عرضه على المجلس.
  8. تسجل طلبات الكلام بحسب ترتيب تقديمها ولا يتقيد الوزراء المعنيون أو مندوبو الحكومة بهذا الترتيب وكذلك رؤساء اللجان والمقررون خلال المناقشة في الموضوعات الصادرة عن لجانهم ولا يقبل طلب الكلام في موضوع محال إلى إحدى اللجان إلا بعد تقديم تقريرها.
  9. يأذن الرئيس بالكلام للأعضاء المسجلة أسماؤهم حسب أولوية التسجيل لدى هيئة رئاسة المجلس ثم الأعضاء الذين يطلبون الكلام أثناء الجلسة وذلك كله بحسب ترتيب طلباتهم مع مراعاة عدم الخروج عن الموضوع المطروح للمناقشة.
  10. لا يجوز لأي عضو أن يتحدث بغير إذن من رئيس الجلسة ولا يجوز لأي عضو أن يتحدث في الموضوع الواحد أكثر من مرتين إلا لإيضاح مشكل أو تبيين مجمل وان لا يتجاوز حديثه في المرة الواحدة أكثر من عشر دقائق.
  11. يؤذن دائماً بالكلام في الأحوال الآتية
  12. توجيه النظر إلى مراعاة أحكام الدستور ولائحة المجلس الداخلية مع ذكر النص الدستوري ونص اللائحة
  13. طلب التأجيل.
  14. تصحيح واقعة مدعى بها.
  15. الرد على قول يمس شخص طالب الكلام. ولهذه الطلبات بترتيبها المذكور أولوية على الموضوع الأصلي ويترتب عليها وقف المناقشة فيه حتى يصدر قرار المجلس بشأنها ولا يجوز في غير الحالة الأولى أن يؤذن بالكلام قبل أن يتم المتكلم أقواله.
  16. 12-   لا يجوز لأحد مقاطعة المتكلم كما لا يجوز للمتكلم إستعمال عبارات غير لائقة أو فيها مساس بكرامة الأشخاص أو الهيئات أو إضرار بالمصلحة العليا للبلاد أو أن يحدث أمراً مخلاً بالنظام فإذا ارتكب العضو شيئاً من ذلك لفت الرئيس نظره.
  17. يتحدث المتكلم من على جهازه الكمبيوتر أو الهاتف فيما يتعلق بمقترحاتهم أو مناقشتهم للمواضيع المطروحة امام المجلس للفص فيها، ويجب على المتكلم أن لا يكرر أقواله ولا أقوال غيره وان لا يخرج عن الموضوع المطروح وللرئيس المجلس أو اللجنة وحده أن يلفت نظره إلى ذلك في أية لحظة أثناء كلامه، كما يجوز للرئيس أن يوجه نظر المتكلم إلى أن رأيه قد وضح وضوحاً كافياً وأن لا محل لاسترساله في الكلام فإذا لم يمتثل فله أن يلفت نظره مرة أخرى مع إثبات ذلك في المحضر فإذا لفت الرئيس نظر المتكلم ثم عاد إلى ما يوجب لفت نظره في الجلسة ذاتها فلرئيس المجلس أو اللجنة حق إنذار المتكلم أو إيقاف البث الصادر عن العضو المتكلم.
  18. للمجلس أن يوقع على العضو الذي يخل بالنظام أو لا يمتثل لقرار رئيس المجلس إحدى الجزاءات الآتية:

أ-منع العضو من النقاش بقية الجلسة.

ب-الحرمان من الاشتراك في بقية أعمال الجلسة.

  1. إذا اختل النظام ولم يتمكن رئيس المجلس من السيطرة عليه وضبطه أعلن عزمه على وقف الجلسة فان لم يعد النظام جاز له وقفها لمدة لا تزيد على نصف ساعة فإذا أستمر الإخلال بالنظام بعد إعادة الجلسة جاز للرئيس تأجيلها وإعلان موعد الجلسة القادمة.
  2. لعشرة من أعضاء المجلس ولرئيس أو مقرر اللجنة المختصة أو ممثل الحكومة حق طلب تأجيل المناقشة أو التصويت حول موضوع معروض على المجلس مادة (99): يتم مناقشة وإقرار جدول الأعمال في بداية كل فترة برلمانية، وذلك للمواضيع التي قد أصبحت جاهزة لدى سكرتارية الجلسات، وبعد إنتهاء المجلس من مناقشة جدول الأعمال وإقراره، يجوز إضافة موضوع جديد تحت بند ما يستجد من الأعمال وذلك بناءً على طلب الحكومة أو رئيس الجلسة أو بطلب مسبب من أي عضو ويشترط موافقة المجلس في جميع الأحوال وللوزير المختص أو ممثل الحكومة أن يطلب تأجيل النظر في الموضوع محل النقاش إلى جلسة تالية يحددها المجلس.
  3. تضع هيئة رئاسة المجلس مشروع جدول أعمال كل دورة إنعقاد وذلك قبل أسبوع على الأقل من بدء إنعقاد الدورة، وتبلغ الحكومة بنسخة من مشروع الجـدول. وللحكومة أن تطلب من المجلس إدراج أي موضوع يستجد لديها بعد إقرار المجلس لجدول أعماله، على أن تحدد في طلبها المقدم إلى رئيس المجلس الموضوع الذي له صفة الاستعجال وعلى رئيس المجلس عرضه على المجلس، فإذا قرر المجلس صفة الإستعجال لذلك الموضوع كان له الأسبقية في جدول الأعمال.
  4. تعقد الجلسات العامة يومياً حسب الجدول الزمني المطروح من الأعضاء وبالتنسيق مع اللجان الدائمة.
  5. يجب ان يتضمن جدول الأعمال العام ما يلي:
  6. تشكيل اللجان الدائمة لمجلس الشعب.
  7. اعداد البرامج الانتخابية الرئاسية والوزارية وبرامج انتخابات السلطة المحلية.
  8. دراسة الطرق المتاحة لبناء الدولة (الدستور: الهيكل التنظيمي لنظام الحكم والادارة).
  9. مناقشة قضايا ذات بعد وطني والمصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.
  10. تطوير اسس بناء الجيش والامن.
  11. مراجعة الدساتير والقوانين والمعاهدات الحقوق والحريات.
  12. تقديم برامج التنمية (الشاملة والمتكاملة والمستدامة) مع تحديد الميزانية المالية والوقت المطلوب لتنفيذها.
  13. دراسة الضمانات المتاحة لتنفيذ مخرجات التصويت الفائزة بالأغلبية ونجاحها.
  14. يجب أن تتضمن الجلسة العامة الأولى للأعضاء أو المشاركين الجدد بما يلي:
  15. يترتب على كل عضو جديد أو مشارك تأدية القسم كالآتي: (بسم الله الرحمن الرحيم، أقسم بالله العظيم أن أقوم بكل واجباتي كعضو وأن أرعى مصالح الشعب بكامل تنوعها وأتعهد أن أقوم بواجباتي على أكمل وجه وأن أسعى إلى تحقيق نتائج إيجابية وبما يمليه على ضميري).
  16. يخصص اليوم الثاني لتعريف الأعضاء أو المشاركين، وعرض مشروع جدول المناقشات وعرض خطة عمل الحزب الشامل وتقديم القواعد والإجراءات وتوضيح كيفية العمل بموجبهما والخدمات المتوفرة للأعضاء لتيسير قيامهم بواجباتهم، وتتضمن خطة العمل ترتيب المواضيع التي ينبغي تناولها وجدولة الجلسات الخاصة بالاجتماع العام والتفاعل مع الاعضاء وفقا لجدول الأعمال العام للحزب الشامل.
  17. يقوم الأعضاء أو المشاركين بدايته بالتعبير عن آرائهم ورغباتهم وتطلعاتهم وما يقلقهم بحرية تامة وتناول أي من القضايا الواردة في جدول المناقشات، وعلى اللجان الدائمة المختصة القيام بتلخيص المواضيع الرئيسة التي تنشأ خلال النقاش.